أفـكار خـارج السياق

لطالما أغرتني فكرة التدوين. من بداية عهدي في عالم الانترنت أعجبت بها، ورغبت بممارستها. فأنا مغرمة بفكرة مشاركة المعرفة بكافة أشكالها. ظروف عديدة حالت دون ذلك، لعلّ أبرزها عدم الثقة بجودة وفائدة ما يمكن أن أكتب وأنشر، ويتبعها في القائمة قلة التحفيز وعدم جاهزيتي لالتزام طويل الأمد.

مع بداية السنة الجديدة، راودتني من جديد هذه الرغبة، وقررت أن أفعلها. لن أكثر التفكير -كعادتي- بكيف ومتى ولماذا. سأبدأ وسأكتشف خلال الطريق كيف ستؤول الأمور.

أرغب بأن أجد مكاناً أبثّ فيه أفكاري وأراءي وأراقب تطورها. أرغب أن أفتح لنفسي المجال بمكان منفصل عن منصات التواصل الاجتماعي بمنشوراتها القصيرة المنقوصة، وإيقاعها السريع. مكاناً يساعدني لكي أعطي للأفكار وقتاً ومساحة أوسع في دماغي. وأن أعيد برمجة آلية تعاطيِّ الشخصية مع المعلومات ومعالجتها الدماغية، بالإضافة إلى توسيع مجال الإدارك والانتباه الخاص بي.

يبدو أني تحمسّت وعلّقت آمالاً كبيرة على هذه المدونة. ولكن من يعرف! لربما أصيب بعضاً منها!

سأكون سعيدة لو شاركتوني هذه الرحلة بأفكاركم وأرائكم، أو حتى بمجرد قراءتكم لما سأشاركه هنا، من أفكار خارج السياق، إذا وجدتم أنها تستحق بعضاً من وقتكم.

كل الحب 🙂
لجين

4 أفكار على ”أفـكار خـارج السياق

اترك تعليقاً...

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s